القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار النادي الأهلى

تعادل قاتل يقود الاهلى امام المريخ لدور الثمانية من دوري ابطال افريقيا




تأهل الأهلي لدور الثمانية من دوري أبطال إفريقيا، في المركز الثاني من المجموعة الأولى لدوري أبطال إفريقيا، رغم التعثر والأداء غير الجيد أمام المريخ، 2-2، في الجولة الخامسة.


الأهلي تأهل بـ 8 نقاط فقط، في مشاركة ليست الأفضل لحامل اللقب في دور المجموعات لدوري أبطال إفريقيا، مستغلا فوز سيمبا على فيتا كلوب 4-1 في نفس الجولة.

واستمرت عقدة الأهلي في السودان، حيث لم يسبق للأحمر الفوز في دوري الأبطال في أراضي الجار الجنوبي في 6 مناسبات سابقة.

وبوصوله لدور الثمانية كوصيف، سيقابل الأهلي أحد متصدري المجموعات الأربعة، والتي حسم صنداونز أحدها كمتصدر.

أحداث المباراة

الأهلي بدأ المباراة بتشكيل لم يتغير منذ مباراة فيتا كلوب، حيث لعب بيتسو موسيماني بـ

حراسة المرمى: محمد الشناوي

الدفاع: محمد هاني – بدر بانون – ياسر إبراهيم – أيمن أشرف

الوسط: عمرو السولية – أليو ديانج – محمد مجدي "أفشة" – جونيور أجايي

الهجوم: محمد شريف – مروان محسن

الخطورة الأولى في المباراة جاءت بعد 16 دقيقة، ومن الأهلي. كرة طولية لعبها محمد مجدي "أفشة" داخل منطقة الجزاء، حولها مروان محسن برأسه داخل منطقة الجزاء ويسددها شريف فوق المرمى.

ولكن في الدقيقة 27، سجل رمضان عجب هدفا رائعا برأسية رائعة من كرة طولية من داخل منطقة الجزاء.

بعد الهدف الأول، شاب اللقاء توتر كبير بين اللاعبين، وإنذارات أشهرها باملاك تيسيما حكم المباراة، أحدها لأيمن أشرف في الدقيقة 33 بعد أن حاول لعب مقصية لكنه ضرب رأس تمبش مدافع المريخ.

وبعد 3 دقائق فقط، انفرد سيف الدين بخيت "تيري" بمرمى محمد الشناوي من بينية رائعة من عجب نفسه، ومع تغطية بدر بانون للتسلل، سجل تيري الهدف الثاني.

ولإنهاء السيناريو الكارثي على الأحمر في هذا الشوط، ارتكب بدر بانون ركلة جزاء على تيري، ولكن عجب أهدرها في الدقيقة 45 بتسديدها خارج المرمى.

وشهد نهاية الشوط الأول مناوشات بين محمد الشناوي، ومحمد هاني.

ونقلت كاميرات البث خلافا واضحا بين الثنائي، استدعى تدخل اللاعبين للتهدئة.

ومع بداية الشوط الثاني، ظهر هاني وهما يتحدثان ويتصافحان، في إشارة لتصالحهما.

ومع تصالح هاني والشناوي، شارك والتر بواليا وطاهر محمد طاهر بدلا من مروان محسن وجونيور أجايي.

في الدقيقة 47، انفرد محمد شريف بمرمى المريخ بعد ضغط على دفاع أصحاب الأرض، ولكنه سدد في جسد الحارس.

وضغط المريخ بقوة، وأهدر فرصتين خطيرتين عن طريق تيري، كرة في القائم وأخرى تصدى لها الشناوي.

في الدقيقة 68، شارك حسين الشحات ووليد سليمان بدلا من ديانج ومحمد شريف.

وفي الدقيقة 80، حصل طاهر على ركلة جزاء، حولها بانون بنجاح في المرمى.

الأهلي ضغط كثيرا في الشوط الثاني، مستغلا تراجع المريخ بدنيا وفنيا، ونجح في النهاية في التعادل عن طريق ياسر إبراهيم، الذي استغل عرضية أفشة برأسية سكنت مرمى المريخ.
reaction: