القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار النادي الأهلى

ليفربول يخطف فوز من استون فيلا في البريميرليج




خطف نادي ليفربول الإنجليزي فوزاً قاتلاً على نظيره أستون فيلا، بهدفين مقابل هدف، ضمن منافسات الجولة 31 من الدوري الإنجليزي الممتاز.


وافتتح أولي واتكينز أهداف اللقاء لصالح أستون فيلا في الدقيقة 43 من عمر المباراة، واستطاع النجم المصري محمد صلاح من التعادل للريدز في الدقيقة 57، وسجل ترينت أليكساندر أرنولد هدفا قاتلا في الدقيقة 90+1 لصالح ليفربول.


وكان روبيرتو فيرمينو مهاجم ليفربول تمكن من إحراز هدف في الدقيقة 45+2 من عمر اللقاء، ولكن الهدف ألغى بسبب وجود حالة تسلل.


وتعرض محمود حسن "تريزيجيه" لاعب أستون فيلا، للإصابة في الدقيقة 77 من عمر اللقاء، بعد تدخل ترينت أليكساندر أرنولد لاعب الريدز على قدمه في إحدى الكرات، وغادر تريزيجيه أرض الملعب في الدقيقة 82، باكياً بعد تعرضه للإصابة.


ورفع ليفربول رصيده إلى النقطة 52 في المركز الرابع مؤقتاً، بينما توقف رصيد أستون فيلا عند النقطة 44 في المركز العاشر.


تفاصيل المباراة

جاءت الخطورة الأولى في المباراة عن طريق محمد صلاح لاعب ليفربول، الذي أهدر انفراد، بعد خطأ من مينجز مدافع أستون فيلا الذي لم يتمكن من استلان الكرة، لتصل إلى صلاح ليسدد كرة جاورت القائم الأيمن للحارس مارتينيز.


وكاد جوتا لاعب ليفربول أن يتقدم لفريقه في الدقيقة 31 من عمر اللقاء، بعدما حول كرة عرضية برأسه تجاه مرمى أستون فيلا، إلا أن الكرة ذهبت أعلى العارضة.


وواصل ليفربول مسلسل إهدار الفرص، بعدما لعب فيرمينو كرة عرضية رائعة وصلت إلى محمد صلاح الذي قام بدوره بتسديد كرة قوية من خارج منطقة الجزاء، ولكنها ذهبت أعلى المرمى إلى خارج الملعب.


وتمكن أستون فيلا من خطف هدف التقدم في اللقاء، خلال الدقيقة 43 من عمر المباراة، بعدما مرر مكجين تمريرة سحرية وصلت إلى أولي واتكينز مهاجم الفيلانز، الذي سدد الكرة بيسراه قوية سكنت شباك الحارس أليسون.


وتعادل روبيرتو فيرمينو مهاجم الريدز لصالح ليفربول سريعاً في الدقيقة 45+2، بعدما وصلت له كرة عن طريق دفاع أستون فيلا، ليضع الكرة في المرمى بتسديدة قوية، ولكن حكم المباراة عاد إلى تقنية الفيديو التي ألغت الهدف بسبب وجود تسلل على ديوجو جوتا لاعب ليفربول منذ بداية الهجمة.


وتمكن ليفربول من إحراز هدف التعادل في الدقيقة 56 من عمر اللقاء، عن طريق هجمة مرتدة منظمة من لاعبي ليفربول، لتصل الكرة في النهاية إلى روبيرتسون الذي سدد الكرة من داخل منطقة الجزاء ولكن الحارس مارتينيز صد الكرة وعادت إلى صلاح الذي أودع الكرة في الشباك محرزا هدف التعادل للريدز. 


وأهدر تريزيجيه فرصة لإحراز الهدف الثاني لليفربول، بعدما مرر واتكينز الكرة إلى تريزيجيه الذي سدد كرة رائعة ولكنها ارتطمت بالقائم الأيسر للحارس أليسون.


وتعرض تريزيجيه لإصابة في الدقيقة 77 من زمن اللقاء، بعدما تدخل عليه أرنولد ظهير أيمن ليفربول، وظل النجم المصري في أرض الملعب يتلقى العلاج، ولكنه لم يستطع إكمال المباراة وقرر المدرب دين سميث إخراجه والدفع بجاكوب رامسي بدلاً منه في الدقيقة 82، وخرج تريزيجيه باكياً بسبب الإصابة التي تعرض لها.


وسجل ترينت أليكساندر أرنولد ظهير الليفر، هدفاً عن طريق قذيفة من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 90+1 من عمر اللقاء، بعدما وصلت له الكرة من دفاع أستون فيلا الذي كان يحاول تشتيت الكرة من منطقة الجزاء.

reaction: