القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار النادي الأهلى

نافاس سان جيرمان يقصي برشلونه من دوري ابطال اوروبا



ودع برشلونة الإسباني بطولة دوري أبطال أوروبا عقب تعادله 1 / 1 مع مضيفه باريس سان جيرمان الفرنسي اليوم الأربعاء في إياب دور الستة عشر للمسابقة.

واستفاد سان جيرمان، وصيف بطل المسابقة العام الماضي، من انتصاره الكبير 4 / 1 على ملعب منافسه الإسباني في لقاء الذهاب الشهر الماضي، ليفوز 5 / 2 في مجموع مباراتي الذهاب والعودة، وينال بطاقة الترشح لدور الثمانية في البطولة التي يحلم بالفوز بها للمرة الأولى في تاريخه.

كان برشلونة يحلم بتعويض خسارته في لقاء الذهاب وتكرار عودته المذهلة التي حققها في الدور ذاته بنسخة المسابقة عام 2017 أمام سان جيرمان، عندما عوض هزيمته ذهابا صفر / 4 خارج ملعبه، بعدما اكتسح فريق العاصمة الفرنسية 6 / 1 في مباراة الإياب التي جرت بملعب (كامب نو).

وعلى ملعب (حديقة الأمراء) في باريس، فرض برشلونة هيمنته المطلقة طوال اللقاء، وسنحت للاعبيه أكثر من فرصة مؤكدة للتسجيل، لكنها تحطمت أمام الكوستاريكي كيلور نافاس، حارس مرمى سان جيرمان، الذي تقمص دور البطولة في اللقاء، بفضل إنقاذاته التي حرمت الفريق الإسباني من العودة.

ورغم سيطرة برشلونة على اللقاء، لكن سان جيرمان كان الباديء بالتسجيل عن طريق نجمه الشاب كيليان مبابي، في الدقيقة 30 من ركلة جزاء.

وأحرز النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي هدف التعادل لبرشلونة في الدقيقة 37، قبل أن يهدر ركلة جزاء في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الأول، تصدى لها نافاس.

تعد هذه هي المرة الأولى التي يفشل خلالها برشلونة في الظهور بدور الثمانية في دوري الأبطال منذ موسم 2006 / 2007، حيث كان يأمل في المضي قدما بالبطولة، التي توج بها خمس مرات، تحت قيادة رئيسه خوان لابورتا، الذي عاد لرئاسة النادي من جديد، عقب فوزه في الانتخابات التي جرت يوم الأحد الماضي.

بدأت المباراة بهجوم من جانب برشلونة، الذي حصل على ركلة حرة مباشرة من مكان جيد بالملعب في الدقيقة الثامنة، نفذها ميسي، لكنه وضع الكرة فوق العارضة.

أضاع عثمان ديمبلي فرصة محققة للفريق الإسباني في الدقيقة 11، حينما تلقى تمريرة أمامية، ليسدد من داخل المنطقة، لكنه وضع الكرة ضعيفة في يد الكوستاريكي كيلور نافاس، حارس مرمى سان جيرمان.

وسدد ديمبلي تصويبة غير متقنة من على حدود المنطقة في الدقيقة 12، ذهبت لركلة مرمى، فيما شهدت الدقيقة 16 أول تهديد من سان جيرمان على مرمى برشلونة عن طريق مبابي، الذي سدد من داخل المنطقة، لكن الكرة ذهبت سهلة في يد الألماني مارك أندريه تير شتيجن، حارس مرمى الفريق الإسباني.

واصل ديمبلي تحركاته المزعجة لدفاع سان جيرمان، وأضاع فرصة أخرى في الدقيقة 19، حيث سدد من داخل المنطقة، ليمسك نافاس الكرة على مرتين.

وأهدر سيرجينو دست فرصة مؤكدة للضيوف في الدقيقة 21، حينما سدد وهو على بعد خطوات قليلة من المرمى، لكن نافاس تصدى للكرة ثم اصطدمت في العارضة.

وأرسل ديمبلي تمريرة عرضية من جهة اليسار لميسي في الدقيقة 23، لكن الكرة مرت من أمامه بغرابة، قبل أن يسدد النجم الأرجنتيني ضربة خلفية مزدوجة في الدقيقة التالية، ذهبت لأحضان نافاس في الدقيقة التالية.

على عكس سير اللعب، حصل سان جيرمان على ركلة جزاء في الدقيقة 28، بعد تعرض ماورو إيكاردي للإعاقة من كليمون لينجليه داخل منطقة جزاء برشلونة، لينفذ مبابي الركلة بنجاح، بعدما وضع الكرة على يمين تير شتيجن، الذي ارتمى في الجهة المقابلة، مسجلا هدف التقدم للفريق الفرنسي في الدقيقة 30

لم يتأثر برشلونة بتأخره في النتيجة، وواصل هجومه المكثف، حيث تابع ديمبلي تمريرة بينية انفرد على إثرها بالمرمى في الدقيقة 34، لكنه سدد مباشرة برعونة في يد نافاس.

وجاءت الدقيقة 37 لتشهد هدف التعادل لبرشلونة عن طريق ميسي، الذي تسلم الكرة من الناحية اليسرى، قبل أن يطلق قذيفة رائعة بيسراه من مسافة بعيدة المدى، سكنت الزاوية اليمنى العليا للمرمى.

طالب لاعبو برشلونة بالحصول على ركلة جزاء في الدقيقة 38، عقب تعرض دست لضربة من نافاس، غير أن حكم اللقاء أشار باستمرار اللعب.

واصل نافاس تألقه بعدما تصدى لقذيفة زاحفة من على حدود المنطقة لسيرخيو بوسكيتس في الدقيقة 43، ليرد سان جيرمان بهجمة سريعة انتهت بتسديدة من مبابي، كان لها تير شتيجن بالمرصاد.

وترجم برشلونة سيطرته على المباراة، بحصوله على ركلة جزاء في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلا من الضائع، بعدما تعرض أنطوان جريزمان للإعاقة من لايفن كورزاوا، لاعب سان جيرمان داخل منطقة جزاء الفريق المضيف.

ووقف نافاس حائلا دون تقدم برشلونة في النتيجة، بعدما تصدى لركلة الجزاء التي نفذها ميسي، حيث اصطدمت الكرة في ركبته قبل أن ترتطم بالعارضة وتخرج لركنية لم تسفر عن شيء، لينتهي الشوط الأول بالتعادل 1 / 1.

واصل برشلونة هجماته في الشوط الثاني، وأهدر ميسي فرصة مؤكدة في الدقيقة 60، حينما تهيأت الكرة أمامه وهو على بعد خطوات من المرمى، لكن ماركينيوس تدخل في الوقت المناسب وأبعد الكرة من أمامه.

عاد نافاس للتألق، بعدما تصدى لضربة رأس من بوسكيتس في الدقيقة 69، قبل أن يتصدى الدفاع لتسديدة من فرانسيسكو ترينكاو في الدقيقة 75.

وسدد إيكاردي أول تصويبة لسان جيرمان خلال الشوط الثاني في الدقيقة 83، حيث صوب من داخل المنطقة، لكن الكرة ذهبت أعلى العارضة.

وقاد مبابي هجمة عنترية لسان جيرمان في الدقيقة 90، حيث انطلق بالكرة من الناحية اليسرى، حتى وصل بها لمنطقة الجزاء، لكنه أطاح بالكرة بعيدة تماما عن المرمى، وينتهي اللقاء بالتعادل الإيجابي 1 / 1.
reaction: